الرسائل الدولية للبنان انشائية...هكذا تمكن مساعدته!

لبنان ON | | Tuesday, September 27, 2022 4:27:00 PM
المركزية

فيما لبنان ماض في تخبطه بالازمات المستفحلة وسط عجز كلي عن المعالجات، وتغاضي المسؤولين عما يعانيه المواطن من اذلال يومي للحصول على ادنى مقومات الحياة، لا تزال الرسائل الموجهة من الخارج الى القيادات تلفتهم الى ان لبنان بوضعه الراهن وظروفه الصعبة بات اكثر قربا من السقوط في كارثة مدمرة، وتاليا لا بد من اعتماد السبل التي تمكنه من تحصين ذاته، وذلك عبر تجنب الوقوع في اي ارباكات بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وضرورة مبادرة المجلس النيابي الى انتخاب رئيس بالتوافق على شخصية تحظى بثقة الداخل والخارج تسمح للبلاد مع العهد الجديد بسلوك طريق الانفراج. 

وتدعو الرسائل الى وجوب تحمل القيادات المسؤولية وعدم تكرار الاخفاقات السابقة التي سقطت فيها نتيجة عدم الاستجابة للنصائح الدولية باتباع الخطوات الانقاذية والاصلاحية بل بالاستفادة من الفرصة بوصفها محطة للعبور من الازمة والا لن يكون في مقدور لبنان الخروج منها. والسؤال هل بات الخارج يتعاطف مع آلام اللبنانيين ومعاناتهم اكثر من اهل الداخل؟ 

عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم يقول لـ"المركزية": "صحيح أن ما اصابنا من ازمات وكوارث هو من صنع ايدينا ولكن ما زادها تعقيدا وتعميقا كان الحصار الخارجي الذي تعرضت له البلاد اقليميا ودوليا. طبيعي ان العلاقات بين الدول تقوم على المصالح، لكن بديهي القول ان لبنان لطالما كان ساحة تعصف بها رياح الشرق والغرب على حد سواء وما كان ليستقر يوما الا عند تقاطع المصالح. مثال الى ذلك انه على رغم المصائب التي تحاصر اللبناني في لقمة عيشه وتوفير ادنى مقومات الحياة نرى الاوضاع الامنية مستتبة لان في ذلك مصلحة خارجية كون المجتمع الدولي لا يريد هز الاستقرار في البلاد خوفا من انسياب الهجرة الى أراضيه". 

ويتابع سائلا: "اين هي المصلحة في ابقاء مليون ونصف المليون نازح سوري على ارضنا وعدم تسهيل عودتهم الى بلدهم؟ هناك مخطط دولي لدمجهم في المجتمع اللبناني اضافة الى توطين قرابة نصف مليون لاجئ فلسطيني .ايضا في ملف الترسيم البحري لطالما منع لبنان من فتح هذا الملف الا بعدما وجد العالم مصلحة له في ذلك وباشرت اسرائيل اولا في التنقيب والاستخراج".  

ويختم: "ان غالبية المواقف الدولية من لبنان انشائية ولو كانت خلاف ذلك لسهلوا حصولنا على المساعدات اقله السماح لنا باستجرار الكهرباء والغاز من مصر والاردن  والحصول على النفط الخام لزوم معامل انتاج التيار من الدول الشقيقة والصديقة". 

| تابعوا آخر أخبار "Lebanon On" عبر Google News اضغط هنا