الزيارة المصرية للبنان... لا مبادرة بل رسالة وموقف!

لبنان ON | | Thursday, April 8, 2021 6:35:00 AM

اشارت مصادر سياسية مطلعة إلى ان "الوزير شكري لم يحمل معه مبادرة معينة إنما اكتفى بالوقوف على رأي القوى السياسية التي التقاها"، مشيرة لجريدة "الأنباء" الالكترونية الى أن امتناعه عن لقاء رئيس تيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وحزب الله "رسالة واضحة من مصر ضد الذين يعطلون التأليف".

بدوره، لفت النائب السابق فارس سعيد في اتصال مع "الأنباء" الإلكترونية إلى ان "عدم زيارة شكري باسيل وحزب الله رسالة عربية واضحة بأن الثنائية المتمثلة بالتيار الوطني الحر وحزب الله تكرّس الاحتلال الايراني على لبنان، والوزير المصري تجنب ان يكرّس هذا الاحتلال".

من جهتها، اشارت أوساط بيت الوسط عبر "الأنباء" الإلكترونية الى "أجواء إيجابية سادت اثناء لقاء شكري بالحريري، الذي أبدى ارتياحه للزيارة وللمؤتمر الصحافي الذي عقده الوزير المصري من دارته وكلامه الذي عبّر عن الدعم المطلق من مصر للحريري واستعدادها للمساعدة على حلحلة العقد التي تعترض تشكيل الحكومة".

واكتفى النائب السابق باسم الشاب الذي حضر اللقاء مع شكري، بالقول ردا على سؤال "الأنباء" الالكترونية: "الزيارة كانت ايجابية جدا".

بدورها، أعربت مصادر عين التينة عن ارتياحها لزيارة شكري إلى لبنان ولقائه الرئيس نبيه بري والثناء على جهوده لتشكيل الحكومة، آملة ان تساعد هذه الزيارات واللقاءات على حلحلة العقد التي ما زالت تعترض تشكيل الحكومة. لكن المصادر لفتت الى ان شكري لم يكشف عن مبادرة خاصة بالنسبة للتأليف.

الأكثر قراءة