60 غارة خلال دقائق.. أعنف ليلة عاشتها غزة منذ بداية الحرب بسبب القصف الإسرائيلي

عالم ON | | Monday, May 17, 2021 11:03:00 AM

جاء في عربي بوست:

تحول ليل قطاع غزة إلى جحيم، عندما هاجم الجيش الإسرائيلي القطاع، في وقت مبكر من صباح الإثنين 17 أيار 2021، بنحو  35 هدفاً خلال 20 دقيقة عبر 54 طائرة مقاتلة، واستخدام نحو 110 صواريخ في القصف الذي استهدف غزة، وذلك في ليلة وصفها صحفيون بأنها الأعنف القطاع.

جاءت هذه الهجمات العنيفة لتدخل القطاع في يوم سادس من الحرب، حيث اجتمع الكابنيت الإسرائيلي، مساء الأحد، وأعلن عن عزمه مواصلة الضربات على غزة، رغم جهود دبلوماسية متواصلة من عدة أطراف للوصول إلى تهدئة.

الاحتلال الإسرائيلي اعترف بهذه الضربات، وادعى أن القصف استهدف نحو "15 كيلومتراً من الأنفاق التي حفرتها حركة حماس تحت الأرض"، مضيفاً أنها تأتي ضمن "المرحلة الثالثة من مشروع المترو لأنفاق حماس".

كما ذكر الاحتلال في بيانه أن الغارات التي نفذها ليلاً استهدفت "تسعة منازل لقادة في حماس في أنحاء قطاع غزة".

وتابع الجيش الإسرائيلي: "من بين المنازل المستهدفة منزل قائد كتيبة بيت حانون وقائد سرية بيت حانون وقائد سرية في مدينة غزة وقائد سرية في مخيم الشاطئ".

إضافة لذلك، ذكرت وسائل إعلام عربية أن عشرات الغارات الإسرائيلية المتزامنة ضربت عدة مناطق جنوبي وغربي مدينة غزة، وشمالي وجنوبي ووسط القطاع.

ووفق شهود عيان، استهدف القصف الإسرائيلي مواقع للمقاومة الفلسطينية، وأراضي زراعية، وشوارع وبنى تحتية، كما أدى لتدمير مقار أمنية، جنوبي وغربي مدينة غزة.

كما ذكر شهود العيان أن القصف خلّف أضراراً كبيرة في منازل ومبان سكنية، إضافة لتدمير واسع في الشوارع ومفترقات الطرق. كما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن مربعات سكنية بمحيط الأماكن المستهدفة.

قبل تلك الغارات الإسرائيلية بدقائق، أعلنت كتائب عز الدين القسام، فجر الإثنين، أنها أطلقت عدة رشقات صاروخية باتجاه مدن وبلدات داخل إسرائيل.

من جانبها، أشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أن صافرات الإنذار "واصلت دويها في تجمعات سكانية إسرائيلية في غلاف قطاع غزة".

لقراءة المقال كاملا اضغط هنا.

الأكثر قراءة