ميقاتي: كف يد القاضي بيطار عن ملف انفجار المرفأ أمر قضائي لا أتدخل فيه

لبنان ON | | Monday, September 27, 2021 10:42:00 PM

أكّد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أنّه لن يسمح بأن يتحوّل لبنان إلى منصّة ضدّ العالم العربي، كاشفاً أنّه تمّ اتخاذ التدابير الأمنية المتعلّقة بحماية المحقّق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وقال: "العمل يجري حالياً لتكون الانتخابات النيابية في 27 آذار 2022".

وأفاد ميقاتي، في حديث لبرنامج "عشرين 30" عبر قناة الـ"LBCI"، أنّه لن يزور سوريا من دون موافقة المجتمع الدولي، مؤّكداً أنّه مقتنع أنّ سوريا هي جارة لبنان ويجب التعاطي معها، لكنّه لن يعرّض مصلحة لبنان للخطر ولا سيما أنّ سوريا تخضع لعقوبات دولية.

كذلك، اوضح ميقاتي أن لا كلام حتى الآن عن زيارة إلى المملكة العربية السعودية.

وعن قضية انفجار مرفأ بيروت، قال: "القاضي بيطار صاحب كفاءة ومصداقية ونزاهة بحسب ما أسمعه عنه علما إنني لا أعرفه شخصيا"، معتبراً أنّ "كف يده اليوم عن ملف انفجار المرفأ هو أمر قضائي لا أتدخل فيه لكن أتمنى أن يتابع مهمته بتوازن وفق النصوص القانونية لنصل إلى معرفة الحقيقة".

وأضاف: "نريد معرفة الحقيقة الكاملة في ملف انفجار بيروت وأنا شخصياً أتابع الموضوع وعلى اتصال دائم بوزير العدل، ونحن بدأنا نأخذ الاحتياطات الأمنية بشأن التهديدات التي قيل إنها طالت القاضي بيطار".

اما عن الحكومة، فلفت ميقاتي إلى أنّ "جميع الوزراء في هذه الحكومة يعملون لانقاذ وإخراج لبنان من هذه المرحلة الصعبة التي يمرّ بها"، مضيفًا "لا يوجد أحد يحمل بطاقة حزبية في الحكومة ولم يحصل أي تسوية مع أحد من أجل تشكيل الحكومة، وهناك تفاهم حصل مع رئيس الجمهورية ميشال عون من أجل مصلحة البلاد والنهوض بها".

 وكشف ميقاتي أنّ "15 مليار دولار التي صرفت على الدعم، كانت ساهمت في قيام بناء معمل كهرباء لحلّ هذه الأزمة".

وقال: "أنا حزين على استعمال معابر غير شرعية لانتهاك سيادة لبنان"، مضيفاً: "لا أسمح للبنان أنّ يكون منصة لأي تخطيط في وجه الدول العربية. ويجب بناء علاقات مميزة مع الدول الخليجية".

وعن لقائه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أشار إلى أنّ "هناك نقاطاً وعدت الرئيس الفرنسي بها، في مقدمتها: الحفاظ على الأمن ودور القوات الدولية على الحدود، والتفاوض مع الصندوق الدولي وإعادة الثقة للمودع اللبناني، وبناء شبكة الأمان الاجتماعي".

وأكّد أنّ "الانتخابات النيابية ستحصل في 27 آذار في حين أنّ الانتخابات البلدية ستؤجل. وغداً، سألتقي مع رئيس الداخلية لدرس هذا الموضوع".

وعن ملفّ الطاقة أعلن "أنّنا نعمل على تأمين الفيول لزيادة ساعات التغذية ومن ثمّ إجراء مناقصات من أجل زيادة طاقة المعامل".

| انضم الى قناة "Lebanon On" على يوتيوب الان، اضغط هنا

الأكثر قراءة