الشابة روان غادرت بغفلة عين.. اختفت عن السمع والرؤية ليومين: القدر اختار المتمردّة الدلّوعة لترحل من دون وداع!

لبنان ON | | Thursday, October 21, 2021 10:35:00 AM

وردة عشرينية غادرت عائلتها بغفلة عين، بدون إنذار مسبق. روان مستو، شابة في ريعان عمرها، ضجّ وجدانها بأحلام وطموحات لا مثيل لها، إلاّ ان انفجار مرفأ بيروت حرمها من تحقيقها.

التحقت روان بموكب ضحايا انفجار المرفأ، واختار القدر المتمرّدة، الدلّوعة وصاحبة الوجه الجميل "رورو" كما كان محبّوها ينادوها لتغادر الدنيا التي لم تكن تسعها.

كان حلم روان دراسة الاخراج، ولم تنتظر إنهاء دراستها لكي تعمل في مجال تخصّصها، فشغفها بتحقيق حلمها تجلّى باستباق شهادتها، إذ شاركت في مسلسل العرّاب وفي كليب أغنية "بدنا نوّلع الجوّ" للنجمة نانسي عجرم، كما في أغنية "بعدو بيسألني" للفنانة مايا دياب، إضافة إلى ظهورها في إعلانات لسلسة مطاعم الوجبات السريعة وفي العديد من الكليبّات والمسلسلات الأخرى.

في الرابع من آب، انفجرت مواد خطرة في مرفأ بيروت فانكبت المدينة ويومها تحوّلت رائحة العطر إلى روائح الدم والرماد.

وبالتفاصيل التي كشفها موقع بيروت 607، فإنّ روان كانت تعمل في مقهى في مار مخايل، غادرت منزلها قرابة الساعة السادسة إلاّ ربع متجهة إلى هناك. دوى الانفجار واختفت روان عن السمع والرؤية، ولم يعثر عليها إلاّ في اليوم التالي في مستشفى رزق بعد ان بحثت عائلتها وزملاؤها عنها في جميع مستشفيات بيروت.

امّا عن سبب الوفاة فكشف التقرير الطبي ان وفاة روان ناتج عن توّقف في عضلة القلب إثر الانفجار.  

وردة جميلة قتلت بدون رحمة، وضحية أخرى رحلت من دون وداع، ابكت كل من عرفها.

| انضم الى قناة "Lebanon On" على يوتيوب الان، اضغط هنا

الأكثر قراءة